كلمة معالي وزير التربية والتعليم

أبنائي الطلبة في كل مكان من أرجاء هذا الوطن الحبيب
إخواني وأخواتي أولياء أمور الطلبة حفظهم الله
زملائي في وزارة التربية والتعليم الذين أكن لهم كل احترام وتقدير

انه من دواعي سروري وأنا أقف اليوم على رأس هرم وزارة التربية والتعليم أن أعلن بدء فعاليات تطوير بيئة التواصل الالكتروني المدرسي وتفعيلها، والتي تعد خطوة نحو تعزيز استخدام التكنولوجيا والتقنيات المتقدمة في عملية التعليم والتواصل بين أطراف العملية التعليمية جمعاء.وإن هذا البرنامج ركن من أركان برامجنا الوطنية الرائدة والمتميزة في سبيل بناء دولة فلسطين الحبيبة ووضعها على خريطة الدول الأكثر تقدما ونموا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

نعمل جاهدين ونصبوا إلى أن تكون هذه بيئة التواصل الالكتروني بمثابة المنصة التي يتبادل من خلالها المعلمون والطلبة وأولياء الأمور ومديريات الوزارة وأجهزة الوزارة المختلفة وأذرعها العديد من المعلومات الخاصة بالعملية التعليمية من خلال شبكة الإنترنت وخدمات الرسائل القصيرة لتعزيز سبل التواصل بين جميع أطراف العملية التعليمية على اختلاف تخصصاتهم وأدوارهم ومستوياتهم.

كما وان ذلك هو الخطوة الأولى الرامية إلى تعزيز وتوظيف شبكة الإنترنت وتشغيلها في فلسطين لخدمة العملية التعليمية وربط جميع أطراف العملية التعليمية بمنظومة محوسبة موحدة على مستوى الوطن، حيث ستكون بيئة التواصل الالكتروني المدرسي مفتوحة للاستخدام من قبل جميع الطلبة وأولياء الأمور والهيئة الإدارية والتدريسية ومديريات التربية دون معيقات كونها تعمل من خلال شبكة الإنترنت.

إنني وإذ أعلن عن بدء فعاليات تطوير بيئة التواصل الالكتروني المدرسي وتشغيلها، لأستثمر هذه الفرصة لأتقدم إلى الشعب الفلسطيني عامة بالتهاني والتبريكات بهذا البرنامج الوطني الرائد، ونعد بالمزيد من البرامج التي يتم العمل عليها حاليا من قبل الوزارة مثل مشروع التعليم الإلكتروني للمعلمين ومشروع التدريب الإلكتروني للمعلمين.

مع خالص أمنياتي للجميع



د.علي زيدان
وزير التربية والتعليم